12 juillet 2018
Réunion périodique de MDC : bilan et perspectives
13 juillet 2018
AJO au MEM Summer Summit de Lugano
3 septembre 2018

« ملتقى منزل تميم للسينما » مبادرة شبابية تساهم في تغيير الواقع الثقافي بالمدينة

« ملتقى منزل تميم للسينما » نجمة ثقافية أخرى تضيء سماء عاصمة دخلة المعاويين كما يحلو لأبنائها تسميتها، ينطلق  الملتقى تحت اشراف الجمعية التونسية للسينما البديلة في دورته الأولى  ليمتد من الخامس والعشرين إلى الثلاثين من شهر أوت الجاري  تحتضن فعالياته كل من قاعة السينما سيني ستار ورواق الفنون.

وقد لاقت الدورة الأولى دعم  منظمة روزا لوكسمبرغ وراديو ماد وراديو مسك في ظل غياب دعم وزارة الثقافة  وهو ما يحسب للقائمين على الحدث  حيث يصعب عادة الحصول على دعم مادي لمشروع ثقافي حديث العهد وهو ما يؤكد مجددا طموح الشباب واصرارهم على تشكيل ثقافة سينمائية بمنزل تميم.

ويتضمن برنامج الملتقى تنشيطا لورشات في مجال السمعي البصري من كتابة سينمائية وتركيب للصورة والصوت وورشة للإخراج  وأخرى للإضاءة بإشراف مختصين في المجال ليختتم مساء بعروض لأفلام  قصيرة.   

يشارك في الدورة 20 فيلما قصيرا منها 16 أفلام تونسية على غرار فيلم « أكوا » لمهدي بن رجب وفيلم « ارتواء » لنورس الزريعي وفيلم « يد اللوح » للمخرجة كوثر بن هنية.

 ويمثل ملتقى منزل تميم للسينما فرصة لعرض أفلام عربية أيضا  منها الفيلم الوثائقي السوري « طعم الاسمنت » لزياد كلثوم وعرض الفيلم الجزائري « طبيعة الحال » لكريم وفيلم روائي مصري  بعنوان « علي معزة وابراهيم » لصاحبه شريف البندري  ترافقها حلقات نقاش  بخصوص ما تم تقديمه.

يفتتح الملتقى بعرض « عروق » للفنان بدر الدريدي ويختتم بعرض فيلم روائي بعنوان « أخضر يابس » للمخرج محمد حماد.

ويذكرأن انطلاقة الملتقى ستقتصرفي الدورة الأولى على حلقات نقاش ونقد للأفلام القصيرة المشاركة فيما قد يتضمن مسابقات وجوائزفي دورات أخرى في السنوات القادمة.

مشاريع ابداعية تكشف عن عمل جبار من « التميمية » بعد افتتاح  قاعة سينما ودار للثقافة وراديو محلي وغيرها من الأنشطة سعيا من شبابها لتغيير العقليات وارساء مرساة الثقافة  بمينائها  خاصة وأن المنطقة ظلت مغمورة تعاني نضوب الأنشطة الثقافية فيها  لتقتصر على مهرجان الموسيقيين الهواة وانعدام الفضاءات المعدة للغرض.

ريم بن خليفة